دعوني أموت في صمت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

دعوني أموت في صمت

مُساهمة من طرف Reemo في الأربعاء يناير 24, 2007 12:16 pm

في سماء الحب .. الملبدة بغيوم الحيرة ، الداكنة ..
تصعب الرؤية ..
وفي بحار العشق .. المليئة بزوابع الألم ، الرهيبة ..
تهون المشاعر الصادقة ..
تتكسر ..
على أمواج الغدر ..
تتهدم ..
على شاطئ الأمان ..
وفي قلبي ..
ألف غيمة .. وألف زوبعة ..
قد تستغربون ، أصدقائي ..
حينما أكون أنا ..
من يخلق تلك الزوابع ..
من ينشر تلك الغيوم ..
أنا ..
هو ذلك الذئب الجائع ..
حين تحركه نشوة" لشرب الدماء ..
أصرخ دائما في صحارى نفسي الشاسعة ..
المظلمة ..
المخيفة ..
أصرخ .. علياً ..
- فليموت الحب ..
- فلترعد السماء بالألم ..
- فلتنهمر صواعق الغدر ..
- ولتسق أمطار الموت على سهول الود الضيقة ..
وألف من تلك الألفاظ ..
صرت أتفنن في اختراعها كل دقيقة ..
أستكين أحيانا .. لاهثاً .. ممتقع الملامح ..
أستكين استكانة العاجز .. حين يقصر صوته عن طلب النجدة ..
أستكين .. عندما تلمح عيناي المرهقتان ابتسامة القدر الشامتة ..
و أستكين أكثر .. كلما ترنوا لمسمعي ضحكات القلوب السعيدة ..
أنغاظ .. نعم ..
ولما الحقيقة تزعجنا دائما ..
لما لا نتعرى أمام أنفسنا في لحظات أقدارنا الغريبة .. المحرقة .. الشامتة ..
صدقوني ..
سنرتاح كثيرا ..
عندما نعرف أن السعادة .. قد تقتلنا أحيانا ً ..
سيدي ..
سيدتي ..
يا من ستقرؤون كلماتي تلك ..
لا تستغربوا ..
لا تستهزئوا ..
لا تسخروا ..
لا تلمِزوا ..
ما قرأتموه .. صفحة كتبتها بدماء تنزف ..
غلفتها بجلدي .. ذاته ..
وطبعتها في مكينة .. ذكرياتي التالفة ..
لا تستغربوا .. رجاءً ..
فلقد كنت يوماً مثلكم .. في طيبتكم ..
أعشق ..
أحب ..
أهوى ..
ثم ..
انكسر ناقوس أحلامي .. فجأة ..
وانكشفت صومعة أمنياتي .. على غفلة ..
كنت يوماً ..
ساذجاً ..
غبياً ..
أما اليوم ..
فأنا أمتلك حكمة الحكماء ..
أعرف أن الموت في صومعة الألم .. وارد ..
والانتحار بحبل الحب .. شيء جائز ..
فاسمعوني قبل أن تنصرفوا ..
اسمعوني جيداً ..
وتخيلوا ..
بصدق ..
من منكم يا سادة جرب أن يخرج قلبه بيديه من وسط أضلاعه ..
وقدَّمه باسماً عن طيب خاطر ..
راكلاً بصدق .. مرارة اللحظة ..
ساحقاً بقسوة .. آلام الوجع ..
ثم ..
وفجأة ..
يٌركل قلبه ببسطار غليظ ..
ويسحق تحت مجنزرات ثقيلة ..
يا الله ..
كم يكون شعوراً جميلاً .. حينها ..
عندما تصحون من سبات خانق ..
على صفعة .. حقيقية ..
ستثورون ..
ستموجون ..
ستزبدون ..
ولكن ..
ستستكينون في النهاية ..
إذاً ..
فالأمر في متمة الأمر .. قتلة ..
في نهاية المطاف .. طعنة ..
ولماذاً ..
والحال كذلك ..
لا يموت الحب ..
أصدقائي ..
سأسمع نقداً لاذعاً ..
هذا طبيعي ..
سأرى ابتسامات .. شامتة ..
هذا ممكن ..
ولكنني أطلب منكم طلباً واحداً ..
واحداً فقط ..
أرجوكم اسمعوه ..
أرجوكم .. لا تسحبوا مؤشرات تصفحكم للخلف .. قبل أن تقرءوه ..
واحكموا بما ترون ..
واعدلوا في حكمكم ..
ترى ..
عندما تجتمعون في صالة المحكمة ..
جميعاً ..
وترون في قفص الاتهام ..
قاتلاً ..
جامداً ..
محترفاً ..
وعلى شاشات العرض المعلقة ..
ترون جثة ممتدة ..
شاخصة البصر ..
شاحبة الملامح ..
نافذة الدماء ..
وتسمعون بآذانكم - الفانية - الحكم الأخير ..
سيخرج القاتل لعدم استيفاء الأدلة ..
ألم أقل لكم بأنه محترف ..
هل .. ستخرجون قانعين بحكم القانون ..
أم أنكم عندما تغادرون القاعة ..
ستلتفتون إلى الوراء للحظة ..
وتنظرون لمرة أخيرة على ملامح القتيل ..
المبتسم ..
سأترككم تجيبون لوحدكم ..
لن أسألكم بعدها أبداً ..
كل ما أطلبه ..
رجاءً ..
دعوني أغني أغنيتي الجديدة ..
دعوني أرقص رقصتي الفريدة ..
دعوني ..
أموت ..
في ..
صمت
avatar
Reemo
شبح خاص
شبح خاص

انثى
عدد الرسائل : 237
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 30/11/2006

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى